تعلمنا طريق النجاح وطريق الفشل من رجال الأعمال الذين سبقونا. من صدق وعامل الناس معاملة طيبة ولم يغش ولم يكذب نجح وأستمر نجاحه. ومن كذب وغش وخان, نجح ولكن سرعان ما سقط نجاحه وفشل.

الشيخ صالح البازعيالمؤسس ورئيس مجلس الإدارة

الشيخ صالح بن عبدالله البازعي

نشأ الشيخ صالح البازعي في قرية الربيعية في منطقة القصيم. وبدأ مسيرته التجارية مع تجار عقيل حيث كانوا يسافرون إلى بلدان عربية كالعراق ومصر سيراً على الأقدام وامتطاء الخيل والأبل. كما تعلم من هذه الرحلات شدة الأسفار والغربة وأهمية الصدق والأمانة في التعاملات التجارية.

قرية الربيعية

عمله في مجال السيارات

من بدايات السنين المليئة بالرغبة في النجاح والعطاء ومن بدايات البناء والتأسيس البسيطة امتد الحلم عبر السنوات يدعمه الإصرار الكبير على بناء منشأة عصرية تتجاوز بساطة الزمان والمكان. فكانت البداية الحقيقية لانطلاقة مسيرة النجاح الجديدة عام 1378 هـ، وكان هذا التاريخ بداية أولى خطوات النجاح حيث كانت البدايات متماشية مع مراحل النهضة التي شهدها البلاد. فترسخت الرغبة بالنجاح وتأكد الإصرار على المضي قدماً في طريق الإنجازات رغم التواضع التي شهدته البدايات حيث أن البداية كانت من الصفر، وحين بدأت أولى ملامح النجاح تتأكد كان تأكيد الشخصية والتحول نحو شكل مؤسسة متكاملة هي الخطوة التالية بالسيارات المستعملة وبالسيارات الجديدة من الوكلاء المعتمدين مثل الجميح والجفالي.

وعام 1398 هـ اختارتنا شركة تويوتا موزعين معتمدين في منطقة الرياض، حيث ترسخت الثقة أكثر بشركة البازعي من كبرى شركات السيارات بالمملكة فكانت تلك هي بداية الشراكة بالنجاح. وفي عام 1400 هـ تم توقيع عقد مع شركة تويوتا في منطقة الرياض وكلاء رسميين ومعتمدين، فكان التماشي مع هذه الثقة والتفاعل معها سريعاً، حيث بدأت الاستعدادات لتحمل المسؤولية وتمثيل الوكيل بصورة فاعلة، وفرضت شركة تويوتا عمل صالات عرض ومستودعات ومراكز صيانة وقطع غيار فقد تم فتح صالات عرض وبناء مستودعات ومراكز صيانة وقطع الغيار على حسب طلب الشركة وكان لزاماُ أن يجد هذا التفاعل وتلك الاستجابة السريعة كل التقدير. وقامت شركة تويوتا بتدريب طاقم الموظفين لدى الشركة من ميكانيكيين ومهندسين وإداريين وموظفين قطع الغيار حتى أن تم إعطائنا شهادة درجة أولى بالصيانة وقطع الغيار وخدمات ما بعد البيع.

ولأن النجاحات لا تتوقف عند حد معين فقد كانت متعة الزحف للتطور تستهوي المسئولين بشركة البازعي حتى كان الحاضر بكل ما يحمله من بصمات العطاء حيث زادت أعمالنا إلى حتى بلغ عدد منسوبي الشركة إلى أكثر من 500 موظف، وكان الوفاء ثمناً لشراكة النجاح وكان التقدير كبيراً حين تعود الذاكرة إلى مراحل مضت كانت مليئة بالتعاون والتكاتف والعطاء وكان الرضى عن النفس عاملاً مهماً بعد هذه الرحلة الممتعة في مسيرة النجاح.

الشيخ صالح البازعي بإستصافة برنامج صناع الثروة


الخط الزمني لنشأة تويوتا البازعي

  • مؤسسة ومعرض اليمامة
  • شعار تويوتا
  • شعار تويوتا البازعي